موسكو ترفض تحديد سقف لسعر نفطها وكييف تتوقع انهيار اقتصاد روسيا

أكّدت روسيا السبت أنها "لن تقبل" بتحديد سقف لسعر نفطها غداة اتفاق الاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع وأستراليا على آلية قد تحدّ من واردات موسكو لتمويل هجومها في أوكرانيا، فيما توقعت كييف أن "يدمّر" هذا القرار الاقتصاد الروسي.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحافيين "لن نقبل هذا السقف". وأكّد أن موسكو كانت قد "استعدّت" لمثل هذا الامر، من دون أن يضيف أي تفاصيل.
من جهته، قال مدير مكتب الرئاسة الأوكرانية أندريه يرماك على تطبيق تلغرام إن مع هذا القرار "ما زلنا نحقق هدفنا وسيدمَّر اقتصاد روسيا وستدفع الثمن وستتحمل مسؤولية كل جرائمها".
في المقابل، دعت السلطات الأوكرانية السكان المدنيين إلى "الصمود" في مواجهة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي يوميا عقب الضربات الروسية التي أضرّت بشكل كبير في شبكة الكهرباء الوطنية في الأسابيع الأخيرة.

الجمعة، اتفقت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومجموعة دول السبع وأستراليا على وضع حد أقصى لسعر النفط الروسي عند 60 دولارًا للبرميل، وفق ما جاء في بيان مشترك.

وفي أول رد فعل رسمي من كييف، ذكر يرماك أنه "كان يجدر خفض (سقف السعر) إلى 30 دولارًا لتدمير (الاقتصاد الروسي) بشكل أسرع".

طباعة