خبراء الصحة في أوروبا يدعون إلى تلقي لقاحات الإنفلونزا وكورونا

دعا خبراء الصحة في أوروبا الفئات المعرضة للخطر إلى تلقي اللقاحات ضد الإنفلونزا وكوفيد- 19، مشيرين إلى أن العوامل المسببة للأمراض تمثل خطرا على الأنظمة الصحية والسكان.

وقال بيان مشترك لمفوضة الصحة الأوروبية ستيلا كيرياكيديس، والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية هانس كلوجه، ومديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أندريا آمون، اليوم الخميس: "يؤكد هذا أهمية حصول الفئات المعرضة للخطر على لقاحات ضد الإنفلونزا وضد كوفيد- 19، وأهمية حماية الجميع لأنفسهم والآخرين من العدوى".

وأضافوا أنه بينما يبدأ فيروسا الإنفلونزا "إيه" و"بي" في الانتشار في أوروبا، لا يزال كوفيد- 19 يمثل خطرا. كما تتزايد مخاوف من الفيروس التنفسي المخلوي البشري، الذي يشكل خطرا بصفة خاصة لدى الرضع.

وأفاد الخبراء بأن المزيد والمزيد من الأشخاص، خاصة كبار السن، يتوجهون إلى المستشفيات في أوروبا منذ أكتوبر. كما سجلت نحو 20 دولة زيادة في أعداد حالات الفيروس التنفسي المخلوي البشري منذ أكتوبر الماضي.

وأوضح الخبراء أنه في ظل هذا المزيج من الأمراض التنفسية المختلفة، يصعب التنبؤ بكيفية تطور الوضع في الشتاء الحالي.

ولذلك دعا خبراء الصحة إلى تعزيز برامج التطعيم، وإجراءات الاستعداد في الدول الأوروبية، وقالوا "لا يمكننا أن نكرر كثيراً بالقدر الكافي: اللقاحات تنقذ الأرواح".

 

طباعة