أميركا.. موظف يقتل 6 في متجر «وول مارت» بفرجينيا ثم ينتحر

قوات الشرطة في موقع إطلاق النار في وول مارت بفيرجينيا. أ.ب

ذكرت الشرطة في ولاية فيرجينيا الأميركية، أمس، أن المشتبه فيه في إطلاق النار الذي أودى بحياة ستة أشخاص، الليلة قبل الماضية، في سوبرماركت وول مارت في تشيسابيك موظف وانتحر في مكان الحادث.

ودان الرئيس الأميركي جو بايدن، الحادثة التي قال إنها «عمل مجنون آخر من أعمال العنف».

وقال في بيان صادر عن البيت الأبيض، إن «المزيد من العائلات تعيش الآن أجواء المأساة الأسوأ والآلم التي يمكن تخيلها»، بينما يستعد الأميركيون للاحتفال بعيد الشكر اليوم.

وقال قائد شرطة المدينة مارك سوليسكي، في مؤتمر صحافي: «توفي المشتبه فيه متأثراً بجراح نعتقد أنها ناجمة عن إصابة نفسه بطلق ناري».

كما أدى إطلاق النار بمسدس إلى إصابة أربعة أشخاص نقلوا إلى المستشفيات القريبة، وحالتهم غير معروفة.

وفي وقت سابق، أعلنت البلدية في تغريدة «شرطة تشيسابيك تؤكد سقوط سبعة قتلى، بينهم مطلق النار، جراء إطلاق النار الليلة الماضية، في وول مارت عند سامز سيركل».

ومطلق النار هو المشتبه فيه الوحيد في الحادث الجديد، الذي جرى في مدينة تشيسابيك الواقعة على مسافة 240 كلم من واشنطن.

وأعلن مسؤول الشرطة في المدينة ليو كوزينسكي، للصحافيين «وجدنا ضحايا عدة وعدداً من الجرحى»، مشيراً إلى أن فرق التدخل اقتحمت المتجر «فوراً» لدى وصولها إلى الموقع بعد تلقي اتصال طارئ.

وأضاف «نعتقد أن لدينا مطلق نار واحداً، وقد توفي».

وأظهرت مشاهد بثتها وسائل الإعلام الإخبارية عدداً كبيراً من الشرطيين في موقع إطلاق النار. وقال كوزينسكي إن المحققين يقومون بعمليات تفتيش دقيقة في المتجر، ويؤمّنون محيطه. أعربت مجموعة وول مارت في تغريدة عن «صدمتها لهذا الحادث المأساوي في متجرنا في تشيسابيك بولاية فرجينيا».

وأضافت المجموعة العملاقة لبيع التجزئة «إننا نتعاون بشكل وثيق مع وكالات إنفاذ القانون».

طباعة