مسؤول سوداني: مقتل 48 جراء اشتباكات قبلية في دارفور

قال مسؤول من اللاجئين، الأربعاء، إن الاشتباكات القبلية في منطقة دارفور المضطربة بالسودان أسفرت عن مقتل 48 شخصًا على الأقل الأسبوع الماضي، في أحدث جولة من أعمال العنف الطائفية التي تضرب الأطراف المهملة في السودان.

القتال هو أول أعمال عنف قبلية واسعة النطاق يتم الإبلاغ عنها في دارفور منذ أغسطس - حتى مع اندلاع الاشتباكات القبلية على مدى الأشهر الماضية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 350 شخصا في ولاية النيل الأزرق جنوبي السودان.

اندلعت الاشتباكات بين قبيلة المسيرية ورجال قبائل الرزيقات بالقرب من قرية جوغوما بوسط دارفور الأربعاء الماضي، عقب عملية سطو مسلح، بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إن نحو 24 من الضحايا قتلوا السبت، بعد أن فتح مسلحون مجهولون النار على أشخاص كانوا يحاولون التوسط في الصراع.

قال آدم رجال، المتحدث باسم منظمة محلية تساعد في إدارة مخيمات اللاجئين في دارفور، للأسوشيتدبرس إن عدد القتلى جراء اشتباكات الأسبوع الماضي قد يكون أعلى على الأرجح.

طباعة