بريطانيا تجمد أصولا روسية بقيمة 18 مليار جنيه استرليني

قالت الحكومة البريطانية اليوم الخميس إنها جمدت أصولا تزيد قيمتها عن 18 مليار جنيه إسترليني (20.5 مليار دولار) مملوكة لرجال أعمال روس ممن يطلق عليهم "الأوليغارك"، وأفراد آخرين وشركات بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا.

وقال مكتب تطبيق العقوبات المالية، التابع لوزارة المالية، في تقريره السنوي إن روسيا سبقت ليبيا وإيران وأصبحت الدولة الأكثر تعرضا للعقوبات من بريطانيا.

وتزيد الأصول الروسية المجمدة بمقدار ستة مليارات جنيه إسترليني على المبلغ المعلن في جميع برامج العقوبات البريطانية الأخرى.

وكان الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش ورجل الأعمال ميخائيل فريدمان بين من فرضت عليهم عقوبات هذا العام، بالإضافة إلى الرئيس فلاديمير بوتين وأسرته وقادته العسكريين.

والأصول المجمدة هي مجموعة من حصص في شركات ونقود مودعة في حسابات بنكية. وليس من بينها أصول مادية مثل العقارات أو أصول في مناطق تابعة للتاج البريطاني.

طباعة