الإمارات تدين بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء الباكستاني السابق

دانت دولة الإمارات بشدة محاولة اغتيال عمران خان، رئيس الوزراء السابق لجمهورية باكستان الإسلامية، معربة عن تضامنها ووقوفها إلى جانب باكستان الصديقة وشعبها في مواجهة العنف والإرهاب.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

ويتعافى رئيس الوزراء الباكستاني السابق في المستشفى من إصابة بالرصاص في قدمه، غداة محاولة اغتياله، فيما تعهد أنصاره بمواصلة «المسيرة الطويلة» التي أطلقها نحو إسلام أباد، والهادفة للضغط على الحكومة لتنظيم انتخابات.

وأعلن أمس طبيب عمران خان، أنه «في حالة مستقرة، وفي وضع جيد»، في مستشفى في لاهور، كما قالت النائبة في حزبه (حركة إنصاف الباكستانية)، سيمي بخاري بعد زيارتها له إنه «في مزاج جيد»، مضيفة «لقد سمح له الأطباء بالتحرك، وهو بخير تماماً، وسيخرج قريباً».

وهجوم الخميس على موكبه الذي نفذه كما يبدو رجل مسلح واحد، أوقع قتيلاً و10 جرحى على الأقل. وقد ألقت الشرطة القبض على رجل مشتبه فيه على الفور، إثر الهجوم، واعترف لاحقاً بإطلاق النار على خان بغية قتله.

ودانت كل من السعودية والكويت والبحرين ومصر محاولة اغتيال رئيس وزراء باكستان السابق، مؤكدة وقوفها إلى جانب باكستان وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

كما دانت الولايات المتحدة، أمس، محاولة اغتيال عمران خان، وذكرت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان، أن «الولايات المتحدة تدين بشديد العبارة إطلاق النار على رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان وآخرين، خلال تجمع سياسي».

طباعة