إشادة أممية بالدولة لمساهمتها السخية ودورها الإنساني الرائد

اتفاقية بين الإمارات و«الصحة العالمية» لدعم مستشفى المقاصد بالقدس بـ25 مليون دولار

توقيع الاتفاقية يأتي في إطار التزام الإمارات الدائم والتاريخي والراسخ تجاه الشعب الفلسطيني. وام

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، لدعم القطاع الطبي في القدس الشرقية، وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية تعاون بقيمة 25 مليون دولار أميركي لدعم مستشفى المقاصد في القدس الشرقية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وبالتنسيق مع مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط.

من جهته، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس: «إن جائحة (كوفيد-19) التي اجتاحت العالم أثبتت أن الصحة حق إنساني ومحور أساسي لتحقيق التنمية. ونحن نتقدم بالشكر لدولة الإمارات على مساعداتها السخية ودورها الرائد، وما أبدته من التزام من أجل تعزيز الخدمات الطبية للشعب الفلسطيني».

من جانبها، قدمت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في الأرض الفلسطينية المحتلة لين هاستينغز، الشكر إلى حكومة دولة الإمارات على مساهمتها السخية والفورية لضمان استمرار قدرة مستشفى المقاصد على تقديم الخدمات الصحية الضرورية، والتي تعد من الأركان الأساسية لشبكة الرعاية الصحية والمستشفيات في القدس الشرقية.

وقال مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية سلطان محمد الشامسي، إن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار التزام دولة الإمارات الدائم والتاريخي والراسخ تجاه الشعب الفلسطيني، ودعم متطلباته في المجالات الإنسانية، وفي مقدمتها القطاع الصحي.

وأشار إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها منظمة الصحة العالمية ومكتب منسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط في التعاون مع دولة الإمارات نحو تعزيز إمكانات المستشفيات الفلسطينية، لتقديم الرعاية الصحية للشعب الفلسطيني الشقيق ولاسيما مستشفى المقاصد، حيث إنه من المتوقع أن يستفيد أكثر من 130 ألف شخص من الخدمات الصحية التي يقدمها.

من ناحيته قال رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في الأرض الفلسطينية المحتلة الدكتور ريك بيبركورن: «إن الدعم السخي المقدم من دولة الإمارات يعد أساسياً لمواصلة واستمرار تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية الملحة من خلال مستشفى المقاصد، وسيسهم هذا الدعم في تحسين جودة خدمات قسم أمراض النساء والولادة بالمستشفى، فضلاً عن مساهمته في توفير فرص تدريب لمتخصصي الرعاية الطبية لخدمة الفلسطينيين كافة».

وتقدم المدير العام لمستشفى المقاصد الدكتور عدنان فرهود، بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، على هذه المبادرة الإنسانية التي شدد على أنها ستحدث نقلة في عمل المستشفى والخدمات التي يقدمها.

طباعة