الرئيس العراقي الجديد: أسعى لإقامة علاقات متينة مع دول الجوار والمجتمع الدولي

أقر الرئيس العراقي الجديد عبداللطيف رشيد، اليوم، بصعوبة المرحلة السياسية السابقة، فيما أكد أنه سيعلن برنامجه الرئاسي على جميع العراقيين، متمنياً تشكيل الحكومة بأسرع ما يمكن.

وقال رشيد خلال مراسم تسلمه مهام منصبه في قصر السلام ببغداد، ظهر اليوم، إن "المرحلة السابقة كانت صعبة للجميع"، مؤكداً قرب إعلان برنامجه لإدارة المرحلة المقبلة.

وأضاف: "أسعى لإقامة علاقات متينة مع دول الجوار والمجتمع الدولي".

وأعرب رشيد عن أمله في تشكيل الحكومة الجديدة بسرعة لتلبي مطالب المواطنين العراقيين، وتعهد ببذل كل جهده لحماية الدستور وحل المشاكل القائمة والعمل على توطيد العلاقة بين بغداد وأربيل وإقامة علاقات إقليمية متوازنة.

 

طباعة