كوريا الشمالية تجري اختباراً على صاروخها الأطول مدى فوق اليابان

أجرت كوريا الشمالية اختباراً على صاروخها الباليستي الأطول مدى، اليوم الثلاثاء، والذي أطلقته فوق اليابان لأول مرة منذ خمس سنوات، الأمر الذي دفع السلطات اليابانية إلى تحذير السكان ومطالبتهم بالاحتماء بأماكن حصينة.

وكان هذا أول صاروخ كوري شمالي يتبع مثل هذا المسار منذ عام 2017، كما أن مساره المقدر بنحو 4600 كيلومتر كان أطول مسافة يقطعها صاروخ كوري شمالي خلال التجارب، والتي غالباً ما تكون على ارتفاع كبير لتجنب التحليق فوق الدول المجاورة.

ورداً على الاختبار الصاروخي، أجرت طائرات حربية أميركية وكورية جنوبية تدريباً على قصف هدف في البحر الأصفر، كما طلبت الحكومة اليابانية من مواطنيها الاحتماء وعلقت بعض خدمات القطارات، إذ حلق الصاروخ فوق شمال أراضيها قبل أن يسقط في المحيط الهادي.

وشهدت الآونة الأخيرة تدريبات مشتركة للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان، إلى جانب زيارة كامالا هاريس نائبة الرئيس الأميركي للمنطقة حيث توقفت في منطقة الحدود المحصنة بين الكوريتين واتهمت كوريا الشمالية بتقويض الأمن.

طباعة