إطلاق سراح مدير محطة زابوريجيا النووية

صورة أرشيفية لمحطة زابوريجيا النووية.

أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، اليوم الإثنين، إطلاق سراح إيغور موراتشوف المدير العام لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا في جنوب شرق أوكرانيا.

وقال غروسي في تغريدة على "تويتر" إنه "تلقى تأكيداً بأن موراتشوف عاد إلى عائلته".

واتهمت السلطات الأوكرانية، أمس الأول السبت، القوات الروسية باختطاف موراتشوف، قائلة إنه تم سحبه من سيارته ونقله بعيدا وهو معصوب العينين.

ولم يذكر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية اسم روسيا على وجه التحديد، ولم يقدم أي تفاصيل عما حدث لموراتشوف.

وسيطرت روسيا على محطة زابوريجيا في أوائل شهر مارس الماضي. ومنذ ذلك الحين، تسبب القصف المتكرر في المنطقة إلى وقوع أضرار بالبنية التحتية للطاقة، فضلاً عن إلحاق أضرار بالمباني في الموقع المترامي الأطراف، وتبادلت الأطراف المتنازعة إلقاء اللوم على بعضها البعض في تلك الهجمات، وحذرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من مغبة أن تؤدي مخاطر القتال إلى وقوع كارثة نووية، ودعت إلى إنشاء منطقة آمنة حول المحطة التي لا تزال تدار بواسطة عدد من العمال الأوكرانيين.

طباعة