بوتين يعلن توسيع خريطة روسيا بمناطق جديدة وسط ذهول غربي

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، ضم 4 أقاليم أوكرانية إلى روسيا بحضور نواب البرلمان وممثلي الأقاليم، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يصادق على القرار الدوما وسط ذهول غربي.

وقال الرئيس الروسي: "الناس حددوا خياراتهم في الاستفتاءات التي جرت في مناطق بأوكرانيا".

وأضاف: "هناك تاريخ مشترك بين روسيا والأقاليم الأربعة ولذلك صوت الجيل الناشئ من أجل مستقبلنا المشترك".

وتابع بوتين: "من حق سكان هذه المناطق أن يختاروا الانضمام إلى روسيا من أجل حماية حقوقهم في الحياة".

ووجه الرئيس الروسي رسالة إلى أوكرانيا قائلا: "ندعو كييف لوقف الأعمال القتالية فورا".

وشدد على أن "سكان أقاليم دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا سيظلون من المواطنين الروس إلى الأبد".

وفيما يتعلق بالعلاقات الروسية مع الغرب، قال بوتين: "الغرب يسعى بكل طاقاته إلى الإبقاء على المنظومة الاستعمارية والاستمرار بالهيمنة على العالم"، مضيفا: "الغرب يسعى لتحويل روسيا إلى (مستعمرة)".

وأشار إلى أن "الغرب يصنف العالم إلى دول موالية له ودول يهاجمها لأنها لا تقبل أن ترضخ لسياساته ولأوامره".

ورأى بوتين أن العالم "دخل فترة التحولات الجذرية وحان الوقت لأن تنشأ مراكز قوى جديدة وتعددية قطبية".

وتطرق بوتين في حديثه لمسألة تسرب الغاز من "نورد ستريم" قائلا: "من الواضح من يستفيد من تخريب أنابيب الغاز".

واعتبر "تخريب أنابيب الغاز يدخل ضمن الإرهاب الدولي".

وعن الأزمة التي يعيشها العالم بسبب تداعيات الحرب الأوكرانية، قال بوتين: "نحن جاهزون للمساهمة في حل أزمات الغذاء والطاقة التي نجمت عن السياسات التي اعتمدها الغرب".

طباعة