"بقاء أرمينيا مهدد" في النزاع مع أذربيجان

أعربت سفيرة أرمينيا لدى فرنسا عن أسفها الخميس لأن "ينصب كل اهتمام" المجتمع الدولي نحو أوكرانيا، ونددت بعد أسبوع من القتال العنيف بـ"عدوان أذربيجان" الذي يهدد على قولها وجود بلادها.

أكدت هاسميك تولمادجيان خلال مؤتمر صحافي في باريس أن "أرمينيا تعيش لحظة مفصلية وبقاؤها مهدد". وشددت على أنه "في غياب رد فعل دولي حازم بما فيه الكفاية، فسنشهد غدا نهاية أرمينيا" داعية إلى "الإدانة الواضحة للعدوان الأذربيجاني" وفرض عقوبات.

وقعت اشتباكات دامية (قرابة 300 قتيل) في 13 سبتمبر على الحدود بين البلدين اللذين يتبادلان الاتهامات حول مسؤولية المعارك الأعنف منذ الحرب في عام 2020. وعاد الهدوء في الأيام الأخيرة، لكن الوضع لا يزال متوترا بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين.

واضافت تولمادجيان "كل اهتمام المجتمع الدولي ينصب على أوكرانيا، نحن ضحية جانبية للاضطراب الجيوسياسي الكبير الحالي" مستنكرة "عزلة أرمينيا القصوى" في الأجواء الحالية.

طباعة