روسيا: 10 آلاف شخص تطوعوا للقتال في اوكرانيا في أول يوم من التعبئة

اعلنت هيئة اركان الجيش الروسي الخميس أن نحو عشرة آلاف شخص تطوعوا في إطار التعبئة للقتال في اوكرانيا في الساعات ال24 الاخيرة، بعد اعلان الرئيس فلاديمير بوتين في هذا الشأن.

وقال فلاديمير تسيمليانسكي متحدثا باسم هيئة الاركان لوكالة انترفاكس "في اليوم الاول من التعبئة الجزئية، وصل نحو عشرة آلاف مواطن من تلقاء أنفسهم الى مراكز التجنيد من دون انتظار استدعائهم".

وأظهرت مشاهد تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي التعبئة في إحدى نواحي ياكوتسك في سيبيريا، بدا فيها رجال لا ترتسم على وجوههم أي تعابير يودّعون أقرباءهم قبل أن يستقلوا حافلة.

وفي مشاهد أخرى نشرت على شبكة ماش على تلغرام يمكن رؤية طابور من الرجال يقفون ليلاً أمام طائرة لنقل الجنود متوقفة على المدرج.

وفي تسجيل فيديو أُشير إلى أنه التُقط في الشيشان، الجمهورية الروسية الواقعة في القوقاز، يبدو عشرات من الشبان وهم يسيرون في الطريق بمواكبة عناصر من الشرطة.

ولم تنشر وزارة الدفاع أي مشاهد رسمية للتعبئة ولم تشر إلى عدد الذين تم استدعاؤهم للالتحاق بالجيش.

والأربعاء أعلن الرئيس الروسي "تعبئة جزئية" لنحو 300 ألف من الجنود الاحتياطيين ممن لديهم "خبرة عسكرية". لكن كثرا من الروس يخشون تعبئة أوسع نطاقا.

وأوقف أكثر من 1300 شخص في روسيا الاربعاء خلال تظاهرات نظّمت بشكل عفوي ضد التعبئة.

طباعة