بولندا: "الداخلية" ستوزع أقراص اليود على الشعب خوفاً من وقوع كارثة نووية

وزعت وزارة الداخلية البولندية أقراص اليود على رجال الإطفاء في شتى أنحاء البلاد، وسط القتال الدائر حول محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا.

وقالت الوزارة اليوم الإثنين إنه جاري العمل على تجهيز كميات كافية من أقراص يوديد البوتاسيوم لجميع المواطنين البولنديين.

وأوضحت أن هذا إجراء قياسي ينص عليه القانون البولندي، ويتم تطبيقه في حالات الطوارئ الإشعاعية النووية المحتملة. ومع ذلك، أكدت الداخلية البولندية على عدم حدوث أي تعرض للإشعاع النووي في الوقت الراهن.

كما حذرت أيضا المواطنين من مغبة تناول أقراص اليود من تلقاء أنفسهم كإجراء وقائي.

تجدر الإشارة إلى أن قصف منشآت في محطة زابوريجيا النووية أثار مخاوف دولية من وقوع كارثة نووية.

جدير بالذكر أن أقراص اليود تقي من امتصاص اليود المشع في الغدة الدرقية، بيد أنها لا تقي من آثار المواد المشعة الأخرى.

طباعة