أوكرانيا تحتفل اليوم بعيدها الوطني تزامنا مع مرور 6 أشهر على الحرب مع روسيا

من المقرر أن تحتفل أوكرانيا اليوم الأربعاء بعيدها الوطني بالتزامن مع مرور ستة أشهر على بدء روسيا غزوها.
وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن هذا يعد يوما مهما للأوكرانيين و"لعدونا"، مطالبا الشعب باتباع قواعد السلامة والالتزام بحظر التجول "لأن الضربات الروسية ممكنة".
وأضاف أنه يعتزم تقديم جوائز للأوكرانيين الذين ساهموا في تعزيز قوة البلاد في يوم الاستقلال الذي يصادف مرور 31 عاما على انفصال أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتي.
وقال زيلينسكي مساء الثلاثاء: "لقد خططنا للعديد من الأنشطة، وهو أمر سيؤكد على المسار الذي قمنا بتغطيته. الأوكرانيون في أوكرانيا في جميع أنحاء أراضينا، أحرار ومحتلون مؤقتا، لأن شعبنا يقاتل في كل مكان".
كما حذرت الولايات المتحدة من أن روسيا قد تستغل الذكرى السنوية لشن هجمات مكثفة على البنية التحتية المدنية الأوكرانية والمنشآت الحكومية. وحثت أي مواطنين أمريكيين لا يزالون في أوكرانيا على مغادرة البلاد.
وحذر نائب السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة ريتشارد ميلز روسيا على وجه التحديد من أنه "مع اقترابنا من يوم استقلال أوكرانيا، فإن العالم يراقب"، وذلك في تصريحات أمام مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء.
وأضاف: "هذا لا ينبغي أن يحتاج إلى قول.. من فضلكم لا تقصفوا المدارس أو المستشفيات أو دور الأيتام أو المنازل".
وتابع: "سنواصل السعي لتحقيق المساءلة عن أي انتهاكات للقانون الدولي".
وبدأت روسيا غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير.

 

طباعة