الشرطة الأميركية تطلب المساعدة في التحقيق بمقتل 4 مسلمين

طلبت الشرطة في ولاية نيو مكسيكو الأميركية مساعدة الناس في العثور على "سيارة محل اهتمام" في تحقيقها في جرائم قتل أربعة مسلمين يعتقد المحققون أن قتلهم في مدينة البوكيركي خلال الأشهر التسعة الماضية مرتبطة ببعضها.

وقال رئيس البلدية تيم كيلر إن سلطات الولاية تعمل على توفير "تواجد إضافي للشرطة عند المساجد خلال أوقات الصلاة" مع استمرار التحقيق في أكبر مدينة في ولاية نيومكسيكو حيث يعيش ما يصل إلى خمس آلاف مسلم من أصل نحو 565 ألف نسمة.

وقالت الشرطة إن أحدث قتيل لقي حتفه بالرصاص ليل الجمعة في جريمة قال زعماء إسلاميون محليون إنها وقعت بعد وقت قصير من حضوره جنازة اثنين آخرين قتلا خلال الأسبوعين الماضيين.

وكان الرجال الثلاثة وكذلك الشخص الأول الذي قُتل بالرصاص في نوفمبر مسلمين من أصول باكستانية أو أفغانية ويقيمون في البوكيركي.
ولم تقدم الشرطة تفاصيل تذكر عن جريمة القتل الأخيرة لكنها وصفت عمليات القتل الثلاثة الأولى بأنها حوادث إطلاق نار في كمائن، ووصفتها ميشيل لوجان جريشام حاكمة نيو مكسيكو بأنها "عمليات قتل مستهدفة للمسلمين".

ونشر الرئيس الأميركي جو بايدن رسالة على توتير يوم الأحد أبدى فيها تضامنه مع الجالية الإسلامية. وأضاف أن "هذه الهجمات البغيضة ليس لها مكان في أميركا".

وقال مسؤولو شرطة البوكيركي في مؤتمر صحافي إنهم يتابعون عددا من الخيوط، وأصدروا نشرة بها صور لسيارة سيدان ذات أربعة أبواب رمادية اللون بنوافذ مظلمة وصفوها بأنها "سيارة مهمة" في التحقيق.

طباعة