بايدن يخرج من العزل بعد سلبية نتيجة اختباره لكوفيد

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن خرج من تدابير الحجر الصحي الصارمة الأحد بعد أن أتت نتيجة اختباره لكوفيد-19 سلبية لليوم الثاني على التوالي.

وقال طبيب بايدن كيفن أوكونور إن الرئيس البالغ 79 عاما يمكنه الآن الذهاب إلى المناسبات العامة "بأمان" واستئناف رحلاته.

وطمأن الرئيس الديموقراطي الصحافيين مبتسماً بالقول "أشعر أنني بصحة جيدة" قبيل ركوب مروحية في أول رحلة له خارج العاصمة الأميركية منذ 20 يوليو متوجهاً إلى مقر عطلته في منزله الشاطئي في ريهوبوث، في ولاية ديلاوير المقصد الشهير لقضاء العطلات على شاطئ المحيط الأطلسي.

كما اعرب عن تفاؤله بشأن اعتماد مجلس الشيوخ الأحد لخطته المتعلّقة بإصلاحات اجتماعية وأخرى مرتبطة بالمناخ، قائلا "أعتقد أنه سيتم تبنيها".

وفقًا لجدول أعماله الرسمي، يتوجه بايدن الاثنين إلى ولاية كنتاكي الأميركية التي شهدت فيضانات مدمرة.

ظهرت نتيجة اختباره إيجابية بكوفيد-19 لأول مرة في 21 يوليو وخرج من الحجر الصحي بعد أن جاءت نتيجة اختباره سلبية، لكن نتيجة فحصه ظهرت إيجابية مرة أخرى في 30 يوليو ومكث في العزل لمدة أسبوع.

وعانى بايدن من أعراض خفيفة شملت آلاما بالجسم وسعالا، خلال إصابته الأولى بكوفيد-19. وحصل الرئيس على تطعيم كامل من المرض إضافة إلى جرعة معززة.
 

 

طباعة