رئيس بلدية خاركيف: لا يوجد مكان آمن في المدينة

صورة أرشيفية لأحد المنازل المدمرة في أوكرانيا

تتردد أصداء نيران المدفعية في حي بغرب خاركيف التي تتعرض للقصف الروسي منذ أسابيع، لكن إيغور تيريخوف، رئيس بلدية المدينة الثانية في أوكرانيا، بالكاد ينتبه ويقول في مقابلة مع وكالة فرانس برس: "يحاول المهاجمون تحويل خاركيف إلى مدينة بائسة".

ويضيف تيريخوف البالغ 55 عاما والذي انتخب في نوفمبر الماضي: "يحاولون تحويل خاركيف إلى مدينة بائسة مثل المدن الموجودة في روسيا. لكنهم لن ينجحوا".

ووجدت خاركيف، وهي مدينة يتحدث معظم سكانها الروسية وتقع على مسافة عشرات الكيلومترات من الحدود، نفسها على خط المواجهة منذ 24 فبراير وكانت مسرحا لعمليات قصف ومعارك مكثفة. لكن الروس لم يتمكنوا من احتلالها، وبدأوا في التراجع أمام مقاومة الجيش الأوكراني منذ منتصف أبريل.

ومع ذلك، لا تزال المدينة تتعرض لقصف مكثف وتسجّل ضحايا يوميا.

ويتابع رئيس البلدية: "تضم المدينة تسعة أحياء تعرضت كلها للقصف بدرجات متفاوتة وفي أوقات مختلفة. لذلك، يمكننا القول إنه لا يوجد مكان آمن في خاركيف".

ويضيف: "نعم، تكونون بأمان في الملاجئ وفي المترو. لكن هذا كل شيء".

طباعة