بايدن "مصدوم" والشرطة تبحث عن المشتبه به في إطلاق النار في شيكاغو

عبر الرئيس الأميركي، جو بايدن، الإثنين، عن "صدمته" بسبب حادث إطلاق النار الذي وقع في موكب الاحتفال بيوم "الاستقلال" في ضاحية هايلاند بارك في شيكاغو، بولاية إلينوي.

وقال بايدن في بيان: "جيل(السيدة الأولى) وأنا مصدومان من عنف السلاح الأحمق الذي جلب مرة أخرى الحزن إلى المجتمع الأميركي في "يوم الاستقلال". كما هو الحال دائما، نحن ممتنون لأوائل المستجيبين وإنفاذ القانون في مكان الحادث".

وأوضح أنه وجه بـ"تطبيق القانون الفيدرالي للمساعدة في البحث العاجل عن مطلق النار الذي لا يزال طليقا في هذا الوقت".

وأضاف أنه وقع على "أول قانون تشريع رئيسي لإصلاح عنف الأسلحة من الحزبين منذ ما يقرب من 30 عاما، والذي يتضمن إجراءات من شأنها إنقاذ الأرواح، ولكن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، ولن أتخلى عن محاربة عنف الأسلحة".

وأشارت التقارير الأولية إلى أن الحادث أدى إلى مقتل 6 أشخاص وإصابة 24 آخرين بجروح. وقالت مستشفيات جامعة نورث شور يوم الاثنين إن لديها 31 مصابا، معظمهم أصيبوا بطلقات نارية.

وتعتقد الشرطة أن المسلح شاب أبيض، وفق شبكة "إيه بي سي".

ووصفت السلطات إطلاق النار في البداية بأنه "عمل عشوائي" لكن لم يتم تحديد الدافع بعد.

وقالت الشرطة في وقت سابق إنها لاتزال تبحث عن المشتبه به، مشيرة إلى العثور على سلاح ناري من مكان الحادث.

وكان العرض الاحتفالي توقف فجأة حين أُطلقت أعيرة نارية بعد حوالي 10 دقائق من بدايته، ما دفع مئات الأشخاص إلى الفرار بحثا عن ملاذ آمن، وفق ما جاء في مقطع مصور.

وأفاد تلفزيون "سي بي أس 2" في شيكاغو نقلا عن منتجة كانت حاضرة في العرض بأن الناس فروا من مكان الحادث عند سماعهم دوي إطلاق الرصاص.

وقالت إليسا كوفمان المنتجة الرقمية لشبكة " سي بي أس 2": "كان الجميع يركضون ويختبئون ويصرخون".

 

طباعة