أميركا: سندعم الاتفاقات بين روسيا وأوكرانيا في حال أقرتها كييف

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة ستكون مستعدة لدعم الاتفاقات المحتملة بين موسكو وكييف في ما يتعلق بضمان أمن أوكرانيا.

بلينكن: سندعم الاتفاقات بين روسيا وأوكرانيا في حال أقرتها كييفتشاووش أوغلو: اليوم تم تسجيل التقدم الأكبر أهمية منذ بدء المباحثات الروسية الأوكرانية

وقال في مؤتمر صحفي بالعاصمة المغربية الرباط: "ستترك الولايات المتحدة أوكرانيا للحكم على ما إذا كان هناك تقدم حقيقي في المفاوضات مع روسيا، وما إذا كانت موسكو تتصرف بحسن نية".

وأضاف: "بالنسبة للمفاوضات، سأعطي لشركائنا الأوكرانيين الحق في تحديد ما إذا كان هناك تقدم حقيقي، وما إذا كانت روسيا تقوم بدور ذي مغزى".

وتابع: "يمكنني أن أقول ما يلي: هناك ما تقوله روسيا وما تفعله. نحن نركز على الأخير".

وأوضح: "لم أر أي شيء من شأنه أن يشير إلى أن هذه المفاوضات تتحرك بطريقة فعالة، على الأقل لم نشهد دلائل على الجدية الحقيقية من جانب روسيا، لكن في حال توصلت أوكرانيا إلى قرار يؤكد أن هذه المفاوضات جيدة فنحن نؤيدها".

وشدد على أن بلاده ستكون مستعدة لدعم الاتفاقات المحتملة بين موسكو وكييف في حال أقرها الجانبان.

من جهته، أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في ختام المحادثات بين الوفدين الروسي والأوكراني في اسطنبول، أنها "أسفرت عن تسجيل التقدم الأكبر أهمية منذ بدء المباحثات بين الطرفين".

وأشار تشاووش أوغلو، في ختام اليوم الأول من المفاوضات الروسية الأوكرانية في اسطنبول، إلى أن "هذه المفاوضات بدأت تثمر تقاربا في وجهات النظر"، معربا عن امتنان تركيا للطرفين لذلك، وموضحا أنهما "اتفقا على بعض المسائل".

وتوقع الوزير التركي أن يحدد وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأوكراني دميتري كوليبا مسار المسائل الأكثر صعوبة خلال اللقاءات القادمة.

طباعة