زيلينسكي: علينا الاتفاق مع بوتين.. ولكن يجب أن يأتي هو للقائي

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في مقابلة مع وسائل إعلام روسية أن قضية "حياد" أوكرانيا التي تشكل أحد البنود المركزية في المفاوضات مع روسيا لإنهاء النزاع، يتم دراستها بعمق، وأوضح أن هناك حاجة إلى الاتفاق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولكن يجب أن يأتي هو إليه.

وقال زيلينسكي في المقابلة التي أجريت عبر الإنترنت وبثت عبر قناة تليغرام للإدارة الرئاسية الأوكرانية إن أحد بنود المفاوضات يتناول "الضمانات الأمنية والحياد".

وأضاف: "نحن مستعدون للقبول به. هذا البند في المفاوضات قيد النقاش، ويتم دراسته بعمق".

وتدارك: "لكنني لا أريد أن يكون وثيقة على طريقة اتفاقات بودابست"، في إشارة إلى اتفاقات وقعتها روسيا عام 1994 تضمن وحدة أراضي وأمن ثلاث جمهوريات سوفياتية سابقة بينها أوكرانيا، في مقابل التخلي عن الأسلحة النووية الموروثة من الاتحاد السوفياتي.

واكد زيلينسكي أن الاتفاق بين الجانبين يجب أن تصادق عليه برلمانات الدول الضامنة، مكررا أنه سيتم اخضاعه لاستفتاء.

وقال أيضا: "اعتقد أنه يمكن إنهاء الحرب سريعاً، وأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وفريقه هم من يماطلون".

وتابع: "علينا أن نتفق مع رئيس روسيا الاتحادية. ولكن من أجل الاتفاق، يجب أن يخرج من حيث هو ويأتي للقائي".

ويلتقي وفدان روسي وأوكراني مجددا بداية الأسبوع في جولة مفاوضات مباشرة في تركيا. وأعلنت الرئاسة التركية مساء الأحد أن هذه المفاوضات ستتم في إسطنبول.

وكان زيلينسكي يتحدث في مقابلة أجريت عبر الفيديو واستمرت أكثر من ساعة ونصف ساعة مع صحافيين من قناة دوجد الروسية المعارضة ومن موقع ميدوزا المستقل، وهما محظوران في روسيا، إضافة إلى صحيفة كومرسانت.

وفي روسيا، طلبت هيئة الإشراف على وسائل الإعلام في بيان من وسائل الإعلام الروسية عدم نشر هذه المقابلة لافتة إلى أن تحقيقا فتح بحق من شاركوا في إجرائها.

طباعة