بايدن يعلن تأييده استبعاد روسيا من مجموعة العشرين

اعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس تأييده استبعاد روسيا من مجموعة العشرين، لكنه اقر بأن هذا القرار مرتبط بأعضاء هذه الهيئة الدولية.

وقال بايدن خلال مؤتمر صحافي في بروكسل اثر قمة لحلف شمال الأطلسي ومجموعة الدول السبع "أثرت هذه المسألة اليوم، لكن القرار يعود إلى مجموعة العشرين. وإذا لم توافق اندونيسيا (رئيسة المجموعة) ودول أخرى، علينا أن نطلب تمكين أوكرانيا من حضور اجتماعات مجموعة العشرين" التي تضم أكبر اقتصادات العالم.

واعلن بايدن أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "كان يراهن على انقسام حلف شمال الأطلسي" حين بدأ غزو أوكرانيا، لكن الحلف "موحد اليوم اكثر من أي وقت".

وقال بايدن اثر قمة لحلف الأطلسي ومجموعة السبع في بروكسل أن بوتين "لم يعتقد أننا سنتمكن من الحفاظ على هذه الوحدة. حلف شمال الأطلسي موحد اليوم اكثر من أي وقت مضى. لقد حصل بوتين تماما على عكس ما كان يريده حين اجتاح أوكرانيا".

وتابع الرئيس الأميركي، إنه سيكون هناك رد إذا استخدمت روسيا الأسلحة الكيماوية في أوكرانيا.

وأضاف بايدن خلال تصريحاته: "لم أهدد الرئيس الصيني، لكنني تحدثت بصراحة معه حول تبعات تقديم مساعدة لروسيا، وقلت له إن مستقبل اقتصاد بلاده مع الغرب وليس مع روسيا".

وأفاد بيان صادر عن حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اليوم الخميس، بأن هجوم روسيا على أوكرانيا هو أخطر تهديد للأمن الأوروبي منذ عقود، معلنا نشر المزيد من الطائرات القتالية في شرق أوروبا، وأن رفع قدرة الحلف القتالية ستستمر في شرق أوروبا.

طباعة