أميركا تستهدف رصيد روسيا من الذهب في عقوبات جديدة

أصدرت وزارة الخزانة الأميركية مذكرة بحظر التعاملات في الذهب مع روسيا ، استنادا إلى أوامر تنفيذية وقع عليها الرئيس جو بايدن .

وقضت روسيا سنوات لتحقيق خامس أكبر رصيد من الذهب في العالم ، ويتم استهدافه لأن بيعه قد يعزز قيمة الروبل الروسي الذي انخفض في الوقت الذي تعزل فيه الاقتصاديات العالمية روسيا عقب غزوها لأوكرانيا،بحسب ما ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الخميس.

وقالت وزارة الخزانة في قسم سؤال وجواب على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس " محظور على الأشخاص الأميركيين الدخول في أي تعاملات ، بما في ذلك التعاملات المتصلة بالذهب ، مع البنك المركزي الروسي وصندوق الثروة الوطنية لروسيا أو وزارة المالية الروسية".

وعلقت سوق الذهب في لندن أيضا كل معامل تكرير الذهب الروسية من قائمتها المعتمدة.

وارتفعت أسعار الذهب في العقود الأجلة تسليم يونيو بنسبة 1.1 % إلى 1.964 دولار لكل أوقيه صباح اليوم في نيويورك . وارتفع سعر المعدن النفيس بنحو  2.8 % منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتعتزم الحكومة الأميركية فرض عقوبات جديدة ضد مئات من نواب البرلمان الروسي وآخرين من النخبة الروسية على خلفية الحرب الروسية على أوكرانيا.

وصرح مسؤول حكومي رفيع المستوى اليوم الخميس بأنه من المقرر وضع شركات تسليح روسية وكذلك مجلس الدوما الروسي ككل على قائمة العقوبات.

طباعة