تركيا تمنع تصدير عشرات المنتجات بسبب حرب أوكرانيا.. وهذه هي الدول المعنية

أصدرت مديرية الجمارك العامة التابعة لوزارة التجارة التركية، قبل أيام، قراراً يقضي بمنع تصدير عدد من السلع والمنتجات خارج تركيا.

وتداولت مواقع سورية نسخة للقرار مكتوبٌة باللغتين التركية والعربية، وهو ما فسّره عدد من التجّار بأنه مرتبط بتصدير السلع والمنتجات التركية إلى البلدان المجاورة خاصة سورية والعراق، اللذين يعتمدان بشكل كبير على المنتجات التركية.

ونص القرار على منع تصدير المنتجات الآتية ومشتقاتها:

الحبوب: قمح – حنطة – شعير – شوفان – ذرة.

البقوليات: عدس – عدس أحمر – فاصولياء بيضاء – فاصولياء يابسة – حُمّص.

بذور وزيوت: حبوب دوار الشمس – بذور دوار الشمس (خام ومكرر) – حبوب القرطم – زيت القرطم (خام ومشتق) – بذور اللفت – زيت اللفت (خام ومكرر) – بذور النخيل – زيت النخيل (خام ومكرر ) – حبوب الصويا – زيت الصويا (خام ومكرر) – زيت الزيتون عبوات بسعة 5 كغ وما فوق

الأعلاف: جميع أنواع النخالة والقشر الناتج عن الحبوب والبقوليات التي مُنع تصديرها في القرار وسبق ذكرها، بالإضافة لأعواد وقشر ونخالة الفستق، والذرة والكسبة والقطن والشوندر وما شابه هذه المنتجات، والبرسيم، والذرة العلفية المكسورة وكسارة الشعير، وكسبة بذر القطن، وكسبة بذر دوار الشمس، وقشر فاصولياء الصويا، وكل ما ينتج من مخلفات زيت الصويا من نخالة وكسبة، ومنع تصدير جميع أنواع الكسبة.

وأكد مازن علوش، مدير العلاقات العامة في معبر باب الهوى - الحدودي مع تركيا - بريف إدلب، صحة البيان الصادر عن مديرية الجمارك التركية، وقال: إنّ الجانب التركي أوقف تصدير هذه المنتجات فعلاً باتجاه إدلب عبر معبر باب الهوى.

وأشار "علوش" إلى عدم وجود إحصائيات دقيقة للمنتجات التي يستوردها الشمال السوري من تركيا، وما تحتاجه المنطقة سنوياً من المنتجات التي مَنعت تركيا تصديرها.

وأشار مختصون بالشأن الاقتصادي إلى أنّ القرار التركي نابع من تأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية، وسعي مختلف الدول ومن بينها تركيا للحفاظ على مخزوناتها الاستراتيجية من مختلف السلع، خصوصاً المواد الغذائية والعلفية والمحروقات والقمح والزيوت، التي تعتبر روسيا وأوكرانيا من أبرز مصادرها حول العالم.

وأكّد المختصون بأن قرار منع التصدير التركي لن يحدث كارثة في إدلب، وسط سماح تركيا لعبور البضائع من مختلف الدول إلى إدلب عبر أراضيها بصفة "ترانزيت"، إذ يُمكن تأمين المنتجات التي مُنع تصديرها من بلدان أُخرى غير تركيا.

 

طباعة