روسيا: العقوبات الغربية تحرمنا من استخدام 300 مليار دولار

قالت روسيا إنها لا تستطيع الوصول إلى احتياطيات مالية قيمتها 300مليار دولار ، جراء العقوبات الغربية.

وقال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف لمحطة التليفزيون الروسية الحكومية "روسيا-1" إن "هذا حوالي نصف الاحتياطات التي لدينا". وقال إن "إجمالي ما لدينا من احتياطيات يبلغ حوالي 640 مليار دولار. ولا نستطيع حاليا استخدام نحو 300 مليار دولار من هذه الاحتياطيات".

وأوضح الوزير أنه بسبب تجميد الأموال من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى، تتعرض روسيا لمشاكل في الوفاء بالتزامات معينة وسداد بعض الديون.

وقال سيلوانوف إن بعض الاحتياطيات من الذهب وعملات الصرف الأجنبي باليوان الصيني، وأن الغرب يمارس ضغوطا على بكين لتقييد التجارة مع موسكو.

غير أن الوزير عبر عن ثقته في استمرار العلاقات مع الصين، بينما جدد التأكيد على أن ديونا "لدول عدائية" مثل الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، لن يتم سدادها سوى بالروبل.

ولا تزال خزائن روسيا ممتلئة نسبيا على الرغم من الحرب والعقوبات الناتجة عنها، بفضل عائدات مبيعات بالمليارات للنفط والغاز والفحم.

وتعهد الوزير بأن الدولة الروسية ستدعم البنوك التي طالتها عقوبات الغرب. وأكد أيضا وجود أموال كافية للحفاظ على إنتاج السلع الضرورية.

وقال سيلوانوف إن "البنك المركزي سيوفر السيولة الضرورية للنظام المالي"، مضيفا أنه سيتم إعطاء أسعار الأغذية اهتماما خاصا.

طباعة