الجيش الروسي بدأ تجميع قواته.. و"اقتحام" العاصمة الأوكرانية يقترب

صعدت القوات الروسية من حشودها حول كييف، ليلة الاثنين، في مؤشر على قرب اقتحامها للعاصمة الأوكرانية على ما يبدو، وذلك بعد دخول حربها في البلاد يومها الثاني عشر على التوالي.
وقال مستشار وزير الداخلية الأوكرانية فاديم دينيسينكو، إن القوات الروسية ستحاول الاستيلاء على العاصمة الأوكرانية كييف خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن تجمعت بعدد كافٍ قرب العاصمة.

وأضاف دينيسينكو أن روسيا تحاول تدمير جميع المطارات في كامل أنحاء أوكرانيا، لجعلها غير قادرة ماديًا على حماية سمائها من الطائرات الحربية الروسية.

وأفادت هيئة الأركان الأوكرانية في بيان أن الجيش الروسي بدأ في تجميع قواته لاقتحام كييف.
من جهتها عززت القوات الأوكرانية دفاعاتها حول العاصمة كييف، وقامت بحفر الخنادق في عدة مناطق حول المدينة، وأغلقت عددا من الطرق المؤدية إلى وسط العاصمة وفق "سكاي نيوز عربية".

كما قام الجيش الأوكراني بالتنسيق مع وحدات الدفاع المدني لحماية المدنيين، في الوقت الذي قصفت القوات الروسية المناطق المحيطة بكييف، وهاجمت البلدات والقرى المجاورة للعاصمة الأوكرانية.

وقال مسؤول أميركي إن روسيا أطلقت أكثر من ستمائة صاروخ منذ بدء هجومها على أوكرانيا.
وأضاف المسؤول الأميركي أن القوات الروسية التي تحاول التقدم في كييف وخاركيف وتشيرنيهيف تقابل بمقاومة قوية.

وأكد المسؤول الأميركي أن روسيا نشرت في أوكرانيا خمسة وتسعين في المئة من قواتها التي حشدتها على الحدود قبل بدء المعارك.

كما أكد المصدر أن واشنطن لا ترى أن روسيا تخطط لهجوم برمائي وشيك على مدينة أوديسا أو قربها.

وفي التطورات الميدانية أيضاً يستمر القصف الروسي على مدينة خاركيف. وبثت وسائل إعلام أوكرانية صورا تظهر تصاعد ألسنة اللهب في عدد من المباني بسبب القصف.

هذا ونشرت وسائل إعلام أوكرانية صورًا قالت إنها لإسقاط طائرة عسكرية روسية من طراز سوخوي 25 في خاركيف.

وقال رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في خاركيف، إن قائد الطائرة الروسية لم يلجأ إلى القفز المظلي، ولقي مصرعه في موقع الحادثة.

وفي هورينكا شمال غرب العاصمة الأوكرانية كييف، سُجّل قصف روسي، مما أدى إلى تضرر مبانٍ سكنية وحافلات عدّة، كما أظهرت صور من المدينة.

وفي مدينة إربين غربي كييف فرّ المئات من السكان إثر تعرّض المدينة لقصف صاروخي، تسبب في احتراق عدد من المنازل، وقامت القوات الأوكرانية بإجلاء السكان من مناطقهم ونقلهم إلى مناطق أكثر أمناً.

وأفادت مصادر بمقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في المنطقة بسبب القصف الروسي.

ونقلت وسائل إعلام أوكرانية عن الجيش الأوكراني أن القوات الروسية فشلت في تحقيق اختراق في الجبهة الشرقية في اتجاه لوغانسك.

وأضافت المصادر أن حصيلة اليوم الماضي من القتال كانت تدمير ثماني مركبات مدرعة للمشاة وعدد من السيارات التابعة للجيش الروسي، إضافة لقتل أربعين جنديا.

طباعة