يتم تجميعهم في قاعدة "التنف" الخاضعة لسيطرة واشنطن في سورية

الاستخبارات الروسية: أميركا تدرب فلول "داعش" في دولة عربية لإرسالهم إلى أوكرانيا

أعلنت الاستخبارات الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن قاعدة "التنف" الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة في سورية، شهدت إعداد إرهابيين تابعين لتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) من المخطط استخدامهم في دونباس.

وجاء في بيان الاستخبارات الخارجية الروسية: "قام الأميركيون في نهاية عام 2021 بتحرير عشرات الإرهابيين التابعين لتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) من مواطني روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة. تم إرسال هؤلاء الأشخاص إلى قاعدة التنف التي تسيطر عليها الولايات المتحدة، حيث خضعوا لتدريب خاص على أساليب القيام بأعمال التخريب والإرهاب، مع التركيز على منطقة دونباس".

وتابع التقرير"الاستخبارات المركزية الأميركية وقيادة العمليات الخاصة التابعة للقوات المسلحة الأمريكية تواصلان تشكيل "وحدات داعشية جديدة" في الشرق الأوسط والدول الأفريقية، ومن المقرر أن يتم نقلهم للمشاركة في أنشطة التخريب والإرهاب في أوكرانيا عبر أراضي بولندا".

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الهدف من العملية، هو حماية الأشخاص الذين يتعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية، من قبل نظام كييف، منذ ثماني سنوات.

وتهدف العملية إلى منع عسكرة أوكرانيا والتوجهات النازية فيها، وتقديم جميع المسؤولين عن ارتكاب جرائم دموية ضد المدنيين في دونباس، إلى العدالة.

ووفقًا لوزارة الدفاع، تقوم القوات المسلحة بقصف البنية التحتية العسكرية والقوات الأوكرانية، التي لا تلقي السلاح، دون المساس بالسكان المدنيين.

طباعة