أول تعليق أميركي على تهديد بوتين بقوات الردع الاستراتيجي

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد اليوم الأحد إن الأمر الذي أصدره الرئيس فلاديمير بوتين بوضع قوات الردع الاستراتيجي الروسية التي تشمل وحدات تضم أسلحة نووية في حالة تأهب قصوى يعد تصعيدا غير مقبول.

وقالت في مقابلة مع شبكة سي بي إس إن: "هذا يعني أن الرئيس بوتين يواصل تصعيد هذه الحرب بطريقة غير مقبولة على الإطلاق وعلينا أن نواصل وقف أفعاله بأقوى طريقة ممكنة".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أمر، اليوم الأحد، وزارة الدفاع الروسية بوضع قوات الردع الاستراتيجي الروسية في حالة تأهب قصوى.

وجاءت أوامر الرئيس الروسي خلال اجتماعه مع وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس الأركان العامة فاليري غيراسيموف، وشدد بوتين على أن هذه الخطوة تأتي ردا على مسؤولي الغرب الذين "لم يكتفوا باتخاذ خطوات عدائية اقتصادية وحسب، بل أدلى مسؤولهم بحلف الناتو بتصريحات عدوانية ضد روسيا".

وقال بوتين للتلفزيون الرسمي الروسي: "كما ترون، لا تتخذ الدول الغربية فقط إجراءات غير ودية ضد بلدنا في البعد الاقتصادي- أعني العقوبات غير القانونية التي يعرفها الجميع جيدا-، ولكن أيضاً كبار المسؤولين في الدول الرئيسية في حلف شمال الأطلسي يسمحون لأنفسهم بالإدلاء بتصريحات عدائية فيما يتعلق ببلدنا".

 

طباعة