رئيس البرلمان التركي: آفاق تطوير العلاقات التجارية مع الإمارات واسعة

أكد رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لجمهورية تركيا "البرلمان" البروفيسور مصطفى شنطوب، أن هناك إمكانات كبيرة لتعزيز العلاقات التجارية بين بلاده ودولة الإمارات، لتتجاوز الأرقام الحالية.

وقال في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام" إن قيادتي البلدين تهدفان إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وهذه الجهود ستسفر عن توقيع اتفاقيات تعاون جديدة وتجديد تعهدات سابقة لتوسيع نطاق التعاون القائم بينهما.

وأكد أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى تركيا كانت بمثابة خطوة هامة في مسيرة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ونقلها إلى مستوى متقدم.

وأوضح: " نهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بين تركيا والإمارات في مجالات التغير المناخي والطاقة والأمن الغذائي والمائي إضافة إلى الصحة والزراعة والخدمات اللوجستية والبنية التحتية والسياحة" .. لافتا إلى استعداد الجانبين لتحديد أهداف جديدة للتعاون والاستثمارات المشتركة.

وأكد أن تركيا تولي اهتماماً كبيراً لتعزيز التعاون مع الإمارات .. وأضاف : " أن تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لن يسهم فقط في الحفاظ على مصالحنا المشتركة ولكن أيضًا في تعزيز الازدهار الإقليمي والاستقرار في منطقتنا. وأعتقد أن نظراءنا في الإمارات يشاركوننا الرأي نفسه فيما يتعلق بالمساهمة معًا في الاستقرار والسلام الإقليميين".

وكان رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لجمهورية تركيا قد التقى يوم أمس معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي في أبوظبي، وناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين.

وتأتي زيارة البروفيسور شنطوب بعد شهرين من زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى تركيا، والتي التقى خلالها بالرئيس التركي.

وأثناء الزيارة، أعلنت الإمارات عن تأسيس صندوق استثمار بقيمة 10 مليارات دولار أمريكي في تركيا.

وتعتبر الإمارات العربية المتحدة الشريك التجاري الأول لتركيا في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث بلغ حجم التجارة الثنائية بين البلدين في عام 2020 نحو 8 مليارات دولار. وقال المسؤول التركي رفيع المستوى إن التجارة خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2021 بلغت 6.4 مليار دولار.

وأوضح البروفيسور شنطوب أن دولة الإمارات هي أيضًا مستثمر مهم في تركيا وتحتل المرتبة الثانية بين دول مجلس التعاون الخليجي في مجال الاستثمار، مضيفًا أن الإمارات لديها استثمارات كبيرة في السياحة والبنوك وكذلك الموانئ والتجزئة.

وكان الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية قد صرح في حوار له مع شبكة بلومبيرغ الأسبوع الماضي أن الإمارات تسعى إلى مضاعفة حجم التبادل التجاري مع تركيا، وتعليقاً على ذلك أكد شنطوب : " أن هناك بالفعل إمكانات كبيرة لتوسعة العلاقات التجارية بيننا".

وكشف شنطوب أن المقاولون الأتراك نفذوا 141 مشروعًا بقيمة 13 مليار دولار أمريكي في الإمارات حتى هذا اليوم، مضيفًا :" لقد استثمرت شركاتنا في سوق الإمارات العربية المتحدة وتشكل جزءًا منها منذ أكثر من 10 سنوات حيث بلغت الاستثمارات التركية في الإمارات 720 مليون دولار".

وقد وقعت الإمارات وتركيا على اتفاقية صفقة مقايضة تقارب 5 مليارات دولار بالعملات المحلية، الأربعاء الماضي.

وأكد البروفيسور شنطوب أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى تركيا والزيارة المرتقبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ستساهمان في تعزيز العلاقات الثنائية ودعم التعاون الاقتصادي بين البلدين.

طباعة