المحكمة الأميركية تعطل قرارا لبايدن بفرض اللقاح

عطلت المحكمة الأميركية العليا الخميس قرار جو بايدن فرض اللقاح المضاد لفيروس كورونا في الشركات التي توظف أكثر من مئة أجير موجهة ضربة قوية لجهود الرئيس الأميركي.

في المقابل، أيدت المحكمة العليا ألزاميه تلقي التلقيح في المنشآت التي تحظى بتمويل فدرالي.

واتُّخذ القرار بغالبية ستة قضاة من أصل تسعة، كلهم محافظون.

وقد أعلن القضاة التقدّميون الثلاثة معارضتهم.

لكن هؤلاء تلقوا دعم اثنين من زملائهم المحافظين لإنقاذ إلزامية التلقيح في مراكز الرعاية الصحية، في قرار يطال نحو 20 مليون شخص.

وأعرب الرئيس الأميركي عن خيبة أمله بعدما اسقطت المحكمة العليا قراره بفرض الزامية التلقيح ضد فيروس كورونا على الشركات المتوسطة والكبيرة، أو إجراء فحوصات كشف الإصابة بكوفيد-19 لموظفيها.

وقال بايدن في بيان "خاب ظني لأن المحكمة العليا اختارت تعطيل إجراءات منطقية تنقذ ارواحا لموظفي الشركات الكبرى" ودعا أصحاب العمل "إلى القيام بما هو مناسب لحماية صحة الأميركيين والاقتصاد".

طباعة