إصابة وزير الدفاع الأميركي بفيروس كورونا

أعلن وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، الأحد، إصابته بعدوى فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه يعاني من أعراض خفيفة، مؤكداً أنه لم يلتق الرئيس الأميركي جو بايدن منذ أكثر من أسبوع.

وقال أوستن في بيان نشرته وزارة الدفاع الأميركية "بنتاجون": "جاءت نتيجة فحصي لكوفيد-19 إيجابية، لقد طلبت الاختبار اليوم بعد ظهور الأعراض أثناء وجودي في المنزل في إجازة. أعراضي خفيفة، وأنا أتبع إرشادات طبيبي".

وأضاف وزير الدفاع: "تماشياً مع هذه التوجيهات، ووفقاً لإرشادات المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، سأعزل نفسي في المنزل للأيام الخمسة المقبلة".

وتابع: "يظل وقف انتشار هذا الفيروس وحماية القوى العاملة لدينا وضمان شفائي السريع والآمن من أولوياتي إلى الحد الممكن"، كاشفاً أنه يخطط لحضور الاجتماعات والمناقشات الرئيسية في الأسبوع المقبل افتراضياً من أجل التوعية بالأوضاع واتخاذ القرار.

وأكد أوستن، أنه سيحتفظ بجميع السلطات، ونائب الوزير هيكس سيمثله حسب الحاجة في مسائل أخرى.

وقال الوزير الأميركي: "أبلغت فريق قيادتي بنتيجة اختباري الإيجابية، وكذلك أبلغت الرئيس جو بايدن"، مضيفاً: "بدأت هيئة مكتبي في تعقب جهات الاتصال واختبار كل من اتصلت بهم خلال الأسبوع الماضي".

وكشف عن لقائه الأخيرة بالرئيس الأميركي، لافتاً إلى أنه كان في الثلاثاء، 21 ديسمبر، قبل أكثر من أسبوع من بدء الأعراض. مؤكداً: "لم أذهب إلى البنتاجون منذ يوم الخميس، حيث التقيت لفترة وجيزة وفقط مع عدد قليل من أعضاء طاقمي"

 

وكان كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، حذّر الأحد، من خطر زيادة دخول المستشفيات، بسبب العدد الكبير للإصابات بفيروس كورونا، حتى في الوقت الذي تشير فيه بيانات أولية إلى أن متحوّر "أوميكرون" أقل خطورة.

وأضاف فاوتشي خلال مقابلة مع برنامج "حالة الاتحاد" المذاع على "سي إن إن" أن "الصعوبة الوحيدة تكمن في أنه إذا كان لديك الكثير من الحالات، حتى لو كان معدل دخول المستشفيات بسبب أوميكرون أقل مما هو عليه مع متحور دلتا، فلا يزال هناك خطر من ارتفاع عدد من يدخلون المستشفيات بشكل يُزيد الضغط على نظام الرعاية الصحية".

وأظهرت بيانات مركز السيطرة على الأوبئة في الولايات المتحدة، أن المتحور "أوميكرون" تسبب في 59% من الإصابات الجديدة على الأراضي الأميركية، خلال الأسبوع المنتهي في 25 ديسمبر، وذلك ارتفاعاً من 23% للأسبوع الذي سبقه.

طباعة