طبقاً لأحدث تقرير فلسطيني:

34 ألف مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى العام الماضي

اقتحامات المستوطنين لـ«الأقصى» باتت شبه يومية. أرشيفية

أفاد تقرير فلسطيني، أمس، بتوثيق اقتحام 34 ألفاً و562 مستوطناً للمسجد الأقصى المبارك في القدس منذ بداية عام 2021 وحتى الـ30 من ديسمبر الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، أمس، أن ذلك شمل «اقتحام المستوطنين وطلاب المعاهد التوراتية، وجنود وضباط الاحتلال، وموظفين يعملون في حكومة الاحتلال، وأعضاء في الكنيست».

ولفتت إلى أن «قوات الاحتلال أصدرت 262 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة لمدد تفاوتت ما بين أسبوع وستة أشهر خلال العام المنصرم». بدورها، أعلنت الأوقاف الإسلامية في القدس اقتحام عشرات المستوطنين، امس، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قبل القوات الإسرائيلية.

وقالت «الأوقاف الإسلامية»، في بيان صحافي، إن «المستوطنين اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوساً تلمودية في ساحاته، خصوصاً في المنطقة الشرقية منه، وتلقوا شروحاتٍ عن (الهيكل) المزعوم». ووفق الوكالة، «يتعرض الأقصى يومياً، عدا الجمعة والسبت، لاقتحامات المستوطنين، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيّاً، بينما تتولى شرطة الاحتلال تسهيل تلك الاقتحامات وحماية المقتحمين، في الوقت الذي تفرض فيه إجراءات مشددة في محيط المسجد والبلدة القديمة، تستهدف المقدسيين بالاعتداءات وعرقلة تنقّلهم».

• قوات الاحتلال أصدرت 262 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة لمدد تفاوتت ما بين أسبوع وستة أشهر خلال العام المنصرم.

طباعة