"ليس حفلا".. الحكومة البريطانية ترد بعد نشر صورة لجونسون في تجمع خلال إغلاق كورونا

 قال نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب  اليوم إن صورة تظهر رئيس الوزراء بوريس جونسون وأكثر من 12 شخصا آخرين يشربون المشروبات الكحولية في حديقة منزله في داوننج ستريت أثناء الإغلاق العام الماضي لا تظهر أنهم كانوا في حفل.

وتظهر الصورة، التي نشرتها صحيفة الجارديان، جونسون مع زوجته كاري، التي يبدو أنها تحمل ابنهما حديث الولادة، وشخصين آخرين على طاولة في شرفة بحديقة مقر سكن رئيس الوزراء بداوننج ستريت مع وجود جبن و مشروبات كحولية على الطاولة.

وقال راب لإذاعة تايمز "داوننج ستريت تستخدم تلك الحديقة كمكان للعمل...هذا لا يتعارض مع اللوائح"

وأضاف "أنا بأمانة لا أعتقد أن هذا التجمع يمكن تصنيفه على أنه حفل...لا أعتقد أنه كان كذلك".

تزيد الصورة من حجم الانتقادات التي يواجهها جونسون بعد الكشف عن أن موظفيه عقدوا سلسلة من التجمعات خلال عمليات الإغلاق الرامية لمكافحة فيروس كورونا بينما طُلب من السكان الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وواجه جونسون وابلا من الانتقادات منذ نشر مقطع فيديو يظهر موظفيه وهم يضحكون ويمزحون بشأن حفل في داوننج ستريت أثناء إجراءات الإغلاق التي فرضت في عيد الميلاد عام 2020 عندما تم حظر مثل هذه الاحتفالات في كل أنحاء البلاد.

وقال راب إن الصورة الجديدة التقطت بعد مؤتمر صحافي للحكومة، وكان الموظفون يحتسون مشروبا بعد يوم طويل في الحديقة.

وأضاف أن زوجة جونسون نزلت من شقتهما في داوننج ستريت لتقضي بعض الوقت مع زوجها.

 

طباعة