بسبب ارتفاع إصابات كورونا الحرجة

رئيس وزراء كوريا الجنوبية ينادي بضرورة استخدام أسرة المستشفيات بكفاءة

دعا رئيس الوزراء في كوريا الجنوبية، كيم بو-غيوم، اليوم الجمعة إلى إدارة أسرة المستشفيات بكفاءة حيث لا تزال البلاد تشهد تزايدا في الحالات الخطرة لمرضى كورونا، وسط عدم وجود دلالات على كبح تفشي العدوى اليومية.

وقال كيم إن أولوية الحكومة ستتمثل في إضافة أسرة المستشفيات بسرعة ودعم الموارد الطبية المطلوبة في المستشفيات في أقرب وقت ممكن.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية، عن كيم قوله خلال اجتماع مع رؤساء 22 مستشفى في منطقة العاصمة سول: "هناك مخاوف من أن رحلتنا للعودة إلى الحياة الطبيعية قد تتوقف لبعض الوقت إذا لم نتمكن من التغلب على هذه الأزمة... سنقوم بتحسين نظام إدارة أسرة المستشفيات".

وتأتي دعوة رئيس الوزراء وسط مخاوف متزايدة بشأن سعة أسرة العناية المركزة، في منطقة العاصمة التي تمثل حوالي 80 % من إصابات كورونا اليومية في كوريا الجنوبية.

وبحسب الوكالة، ارتفع عدد مرضى كورونا من أصحاب الحالات الخطيرة خلال الأسابيع الأخيرة ليتجاوز 500 مريض، بعد أن بدأت البلاد مخطط "التعايش مع كوفيد-19" هذا الشهر مع تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي للعودة تدريجيا إلى الحياة اليومية الطبيعية.

وقال كيم إنه سيتم إرسال المرضى في حالات خطرة إلى أسرة العناية المركزة المتاحة بغض النظر عما إذا كانوا في العاصمة أو خارجها. كما طلب من المستشفيات نقل مرضى العناية المركزة بسرعة إلى الغرف العادية عندما تتحسن حالتهم الصحية.

وفي سياق متصل، أعلن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية في وقت سابق اليوم الجمعة تسجيل 3034 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ويصل بذلك إجمالي الإصابات بالوباء في البلاد إلى 409 آلاف و 99.

ونقلت يونهاب عن المركز القول إنه تم تسجيل 28 وفاة جديدة أمس بالفيروس، ليبلغ إجمالي الوفيات 3215.

طباعة