توجيه تهمة «التجسس» لزوجين اسرائيليين سائحين في تركيا

أفادت وسائل إعلام رسمية تركية أن محكمة في اسطنبول وجهت الجمعة إلى زوجين إسرائيليين تهمة «التجسس» بعد أن التقطا صورة لمنزل الرئيس التركي في المدينة.
واحتجز الزوجان الخميس بعد زيارة برج تشامليجا الذي افتتح العام الماضي في منطقة أسكدار على الجانب الآسيوي من اسطنبول.
ويوجد في أسكدار مطاعم ومنصات فرجة، ويمتلك الرئيس التركي رجب طيب إردوغان منزلا في المنطقة.
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أن الزوجين، اللذين قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنهما موردي وناتالي أوكنين، نُقلا إلى محكمة في اسطنبول في وقت مبكر الجمعة حيث وجه لهما قاض تهمة «التجسس السياسي والعسكري».
وزعم موظف في البرج أن الزوجين الإسرائيليين ومواطنا تركيا «دخلوا المطعم في البرج والتقطوا صورا لمنزل إردوغان وعرضوها لبعضهم البعض»، حسب ما ذكرت الوكالة.
وأصدر مكتب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد بيانا الجمعة أكد فيه أن الزوجين «لا يعملان في أي وكالة إسرائيلية».
وأضاف المكتب أن لبيد تحدث مع أسرة الزوجين وطمأنها الى أن وزارة الخارجية الاسرائيلية طلبت زيارة قنصلية عاجلة وأنها «تعمل على جميع المستويات لضمان الإفراج عنهما».
 

طباعة