نائب أميركي يهدد بضم ناسا والجيش والنفط لولاية تكساس حال انفصالها عن أميركا

أكد السيناتور الأميركي تيد كروز ضرورة انفصال ولاية تكساس عن الولايات المتحدة إذا قام الديمقراطيون بتدمير البلاد "بشكل أساسي"، ولكنه أضاف أنه "ليس مستعدا للتخلي عن أميركا" بعد.

واعتبر كروز أثناء حديث في مؤتمر "تكساس ايه اند إم" مؤخرا، أن الأمور قد تصل إلى "نقطة ميؤوس منها" إذا تمكن الحزب الديمقراطي من "التعطيل وتدمير البلاد بشكل أساسي" وتعديل نظام المحكمة العليا وتحويل العاصمة واشنطن إلى ولاية وإضفاء الفيدرالية على الانتخابات مع توسيع نطاق التزوير فيها بشكل كبير".

وجاء ذلك في معرض رد السيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس على سؤال طرحه طالب من الحشد سأله عن شعوره تجاه الحركة الانفصالية في تكساس.

وأشار كروز إلى أن ليس مستعدا للتخلي عن أميركا و"يحب هذا البلد"، مضيفا أن تكساس تتحمل "مسؤولية إضافية" أمام الولايات المتحدة كونها "قوة مذهلة تمنع أميركا من الخروج إلى الهاوية وأنها تحافظ على قيم أميركا الراسخة".

وشدد على أن الدولة ليست في المرحلة التي تستدعي انفصال تكساس، وبينما لا يدعم الحركة الانفصالية، "يتفهم المشاعر الكامنة وراءها".

وقال كروز: "لم نصل إلى ذلك بعد، وإذا كانت هناك نقطة ميؤوس منها، فأعتقد أننا سنأخذ ناسا، والجيش، والنفط".

وأكدت حركة تكساس القومية أو "تيكيست" أن مهمتها هي "تأمين وحماية الاستقلال السياسي والثقافي والاقتصادي لأمة تكساس واستعادة وحماية جمهورية دستورية وحقوق أصيلة لشعب تكساس".

 

طباعة