طالبان تؤكد مقتل 4 نساء في شمال أفغانستان

قتلت أربع نساء في مدينة مزار شريف في شمال أفغانستان، وفق ما أعلن ناطق في حكومة طالبان السبت، فيما عرّفت مصادر محلية عن واحدة من الضحايا على الأقل على أنها ناشطة حقوقية.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية قاري سيد خوستي أنه تم توقيف شخصين مشتبه بهما بعدما عثر على الجثث الأربع في منزل في المدينة.

وقال "أقرّ الموقوفان في تحقيق مبدئي معهما بأنهما دعوا النساء إلى المنزل. تجري المزيد من التحقيقات وتم تحويل القضية إلى المحكمة".

ولم يكشف خوستي عن هوية الضحايا، لكن مصادر في مزار شريف أفادت فرانس برس بأن من بين القتلى ناشطة مدافعة عن حقوق المرأة تعمل أيضا كمحاضرة في الجامعة وتدعى فروزان صافي.

وقالت ثلاثة مصادر في مزار شريف لفرانس برس إنها علمت بأن النساء تلقين اتصالا اعتقدن أنه دعوة للمغادرة على متن رحلة إجلاء وجاءت سيارة لأخذهن، ليتم العثور عليهن جثثا هامدة لاحقا.

وقالت موظفة في منظمة دولية طلبت عدم الكشف عن هويتها "كنت أعرف إحدى هؤلاء النساء وهي فروزان صافي. كانت ناشطة من أجل المرأة ومعروفة بشكل جيّد في المدينة".

وذكرت أنها تلقّت هي نفسها اتصالات من شخص ادعى تقديم مساعدة لها في إطار مساعيها للمغادرة.

وقالت "كان يعرف كل شي عني وطلب مني إرسال وثائقي وملء استمارة، مقدمًا نفسه على أنه مسؤول من مكتبي يتولى مهمة تقديم معلومات للولايات المتحدة بهدف إجلائي".

وبعدما راودتها شكوك، حظرت المتصل وباتت اليوم تعيش في خوف. وشعرت بالصدمة لدى علمها بعمليات القتل.

وقالت "كنت خائفة أساسا. صحتي النفسية ليست جيّدة هذه الأيام. أشعر بخوف دائم من إمكانية قدوم شخص ما إلى منزلي واقتيادي إلى مكان ما وقتلي".

طباعة