الملك سلمان: السعودية مستمرة بدورها القيادي لحل أزمات العالم

أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم السبت، أن السعودية مستمرة في دورها القيادي لحل أزمات العالم، مشيرا إلى أن المملكة ستواصل دورها الرائد بتزويد العالم بالطاقة النظيفة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» اليوم عن الملك سلمان قوله في كلمته عبر الاتصال المرئي بقمة قادة دول مجموعة العشرين المنعقدة في روما، إن الدول الفقيرة تواجه صعوبات في الحصول على لقاحات كورونا،،مشيرا إلى اتخاذ إجراءات غير مسبوقة لمواجهة تداعيات الجائحة.

وأضاف «لقد تطلبت ظروف الجائحة أن تنهض مجموعة العشرين بدورها المحوري لمواجهتها، وبالفعل بادرت دولنا باتخاذ إجراءات غير مسبوقة للتعامل معها».

وقال الملك سلمان «في هذا الشأن، قادت المملكة العام الماضي، بتعاونكم، جهود الاستجابة الدولية لهذه الجائحة، وآثارها الصحية والاقتصادية والاجتماعية».

وتابع:«الآن وبعد أكثر من عشرين شهراً، لايزال الاقتصاد العالمي يعاني من تبعاتها. فبالرغم من رحلة التعافي التي بدأت في بعض الاقتصادات، إلا أن الدول ذات الدخل المنخفض تواجه صعوبة الحصول على اللقاحات وتوزيعها، ومن هنا تبرز أهمية دور مجموعة العشرين في تعزيز التعاون والمساعدة على حصولها على اللقاحات.

وتابع»تشارك المملكة دول العالم قلقها حيال تحديات التغير المناخي، وآثاره الاقتصادية والاجتماعية«، مشيرا إلى أن المملكة ستواصل دورها الرائد بتزويد العالم بالطاقة النظيفة، من خلال دعم المزيد من الابتكار والتطوير.

ودعا الملك سلمان إلى»حلول أكثر استدامة وشمولية، تأخذ بالاعتبار الظروف المختلفة لدولنا«، مؤكدا أن المملكة مستمرة في دورها القيادي في التعافي الاقتصادي والصحي من الأزمات العالمية، وفي إيجاد التوازن لتحقيق أمن واستقرار أسواق الطاقة.

وأوضح:» نتطلع للمزيد من التعاون متعدد الأطراف لتحقيق الرخاء والازدهار في دولنا، وفي العالم أجمع".

وركزت الجلسة الافتتاحية لقمة العشرين على الصحة والاقتصاد، مع اجتماع على الهامش للقادة الرئيسيين لمناقشة الخطوات التالية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

طباعة