بعد أن فقد 20 كيلو من وزنه

زعيم كوريا الشمالية يحث شعبه على تقليل أكل الطعام حتى 2025 لتفادي مجاعة

زعيم كوريا الشمالية فقد 20 كيلو جراماً من وزنه مؤخراً.

نصح رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون المواطن الكوري الشمالي باستهلاك كميات أقل من الطعام حتى عام 2025، مشيرًا إلى تخزين الطعام في البلاد.

وفي الآونة الأخيرة، فقد زعيم كوريا الشمالية حوالي 20 كيلوغراماً.

ويكافح المسؤولون الكوريون الشماليون للتعامل مع ارتفاع أسعار السلع ونقص الأدوية والإمدادات الأساسية الأخرى التي أدت إلى تسريع انتشار الأمراض التي تنقلها المياه مثل حمى التيفود.

ولم تتمكن الدولة أيضًا من استيراد الورق والحبر الذي تستخدمه لطباعة الأوراق النقدية، مما أجبر المسؤولين الكوريين الشماليين على إصدار عملة مؤقتة.

وبعد حوالي 10 سنوات في المنصب، يكافح كيم للتغلب على ما يبدو أنه أصعب فترة في حكمه بسبب المصاعب الاقتصادية التي تفاقمت بسبب وباء كورونا.

وتراجعت التجارة السنوية لكوريا الشمالية مع الصين، حليفها الرئيسي وشريان الحياة الاقتصادي، تراجعت بمقدار الثلثين إلى 158 مليونًا حتى سبتمبر من هذا العام، مقارنة بالعام السابق.

وبحسب مقابلة مع "راديو آسيا الحرة"، نُقل عن مصدر قوله: "ذكرت السلطات في اجتماع وحدة حكومي أن أزمة الغذاء ستستمر حتى عام 2025. كما ذكروا أن احتمال إعادة فتح الجمارك بين كوريا الشمالية والصين قبل عام 2025 ضعيف للغاية".

وقال المصدر: "تم إخبارنا بتحمل المصاعب حتى عام 2025، كما لو أنه تم إخبارنا بالموت جوعاً. إن عدم الثقة والاستياء من السلطات متفشيان بين المواطنين، بعد قالوا إنه يتعين علينا تقليل كمية الطعام الذي نتناوله وشد الأحزمة أكثر من أي وقت مضى".

في الآونة الأخيرة، وصف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الأعمال الدرامية الكورية الجنوبية مثل السرطان الشرير. حتى أنه هدد بفرض عقوبات أشد على المواطنين الذين سيشاهدون الأفلام الكورية الجنوبية والدراما الكورية ومقاطع الفيديو الكورية.

طباعة