السودان: "اعتقال مجلس الوزراء"واغلاق المطار والتلفزيون يبث أغاني وطنية

أكدت وكالة الأنباء «رويترز» عن شهود اعتقال أغلبية أعضاء مجلس الوزراء السوداني وعدد كبير من قيادات الأحزاب المؤيدة للحكومة وعضو بمجلس السيادي السوداني.
وكانت الوكالة قد نقلت عن تلفزيون الحدث في وقت مبكر اليوم أن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان سيدلي ببيان مرتقب حول التطورات الأخيرة في البلاد.
 وكانت قوات عسكرية ألقت القبض على عدد من القادة المدنيين في السودان قبل فجر اليوم، في الوقت الذي دعت فيه مجموعة شهيرة مؤيدة للديمقراطية السودانيين إلى الخروج إلى الشوارع لمقاومة أي انقلاب عسكري.
وانقطعت خدمة الإنترنت تماما في البلاد، وفق ما ذكر صحافي في وكالة فرانس برس، مشيرا أيضا الى أن الهواتف المحمولة أصبحت تستقبل الاتصالات فقط ولا يمكن إجراء أي مكالمات من خلالها.
وقال مصدر حكومي لفرانس برس "اعتقل مسلحون عددا من المسؤولين السياسيين والحكوميين من أماكن إقامتهم".
وقطع رجال بزي عسكري الطرق التي تربط وسط العاصمة السودانية بكل من خرطوم بحري وأم درمان، المدينتان المحاذيتان للعاصمة، فيما نزل عشرات المتظاهرين الى الشوارع وقطعوا طرقا وأشعلوا إطارات، احتجاجا على اعتقال المسؤولين الحكوميين.
وبدأ التلفزيون الرسمي السوداني قبل قليل في بث أغان وطنية، وهو ما يشير عادة الى أن حدثا سياسيا كبيرا يجري في البلاد.
 وأكد تلفزيون "العربية" إغلاق مطار الخرطوم "في ظل تقارير عن انقلاب بالسودان".

طباعة