ألمانيا ترفع تونس والمغرب والجزائر من قائمة مناطق الخطورة الوبائية

رفعت ألمانيا تونس والمغرب والجزائر من قائمتها الخاصة بالمناطق ذات الخطورة المرتفعة للعدوى بكورونا.

وأعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض اليوم الجمعة أنه تم أيضا رفع سريلانكا وفيجي من القائمة.

ويعني ذلك أنه لن يُفرض على المسافرين القادمين من هذه البلدان الخضوع لحجر صحي عند دخول ألمانيا.

واعتبارا من يوم الأحد المقبل، تعيد ألمانيا كل من الجابون في أفريقيا ودولة ساو تومي الجزرية وبرينسيبي الواقعة قبالة الساحل الأفريقي إلى قائمة المناطق عالية الخطورة.

ويتم تصنيف البلدان والمناطق التي تسجل أعداد إصابات مرتفعة بكورونا على أنها مناطق ذات خطورة وبائية عالية. لكن أعداد الإصابات ليست هي الحاسمة في الإدراج في القائمة، حيث يؤخذ في الاعتبار أيضا معايير أخرى، مثل السرعة التي ينتشر بها الفيروس، أو العبء على النظام الصحي، أو نقص البيانات عن وضع انتشار كورونا.

وبوجه عام يتعين على جميع الأشخاص فوق 12 عاما تقديم ما يثبت تلقيهم لقاح ضد كورونا أو تعافيهم من إصابة بكورونا أو اختبار سلبي عند الدخول إلى ألمانيا.

 

 

طباعة