الرئيس سعيد يتهم معارضين بالسعي إلى إلغاء القمة الفرنكوفونية بتونس

اتهم الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الاثنين، معارضين بالتحريض ضد الدولة من أجل إلغاء القمة الفرنكوفونية التي تحتضنها جزيرة جربة جنوب البلاد في نوفمبر المقبل.

وقال سعيد، في كلمة عقب أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية في القصر الرئاسي اليوم، إنه توصل إلى تقارير تفيد بسعي أطراف "إلى إفساد العلاقة مع فرنسا".

وأضاف سعيد: "من كان يحكم بالأمس وينظم الندوات ويدلي بالتصريحات اتجه إلى بعض العواصم والأحزاب لحثهم على عدم تنظيم القمة في جزيرة جربة".

كما ذكر سعيد أن تدخلات حصلت لدى 50 دولة في مسعى لإلغاء القمة في جربة.

وحثت الرئاسة الفرنسية، في وقت سابق، على العودة السريعة إلى الديمقراطية البرلمانية في تونس وإطلاق حوار وطني بشأن الإصلاحات السياسية.

وردد الرئيس سعيد مراراً، في تصريحاته، "أنه يرفض التدخل في شؤون تونس وأن الدولة لن تخضع لوصاية أي كان".

وقال اليوم في كلمته "لن نقايض سيادتنا أبداً".

طباعة