واشنطن تكشف هوية قيادي في «القاعدة» قُتل في غارة جوية أميركية في إدلب

أعلن الجيش الأميركي الجمعة أن القائد البارز في تنظيم القاعدة الذي قُتل بغارة جوية في منطقة إدلب في شمال غرب سورية في 20 سبتمبر هو سليم أبو أحمد.

واستهدفت غارة بطائرة من دون طيار سيارة على الطريق المؤدّي من إدلب إلى بنش في شمال شرق مركز المحافظة بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أفاد عن مقتل قياديين «في فصيل مقرب من تنظيم القاعدة».

وأكد الجيش الأميركي وقتها أنه قتل قياديا في تنظيم القاعدة، من دون كشف هويته.

وقال الناطق باسم القيادة المركزية الأميركية جون ريغسبي في بيان الجمعة إن سليم أبو أحمد «كان مسؤولا عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة».

وأضاف البيان «لا توجد مؤشرات على سقوط ضحايا مدنيين نتيجة الضربة».

طباعة