مؤسسة كهرباء لبنان تحذر من انقطاع كامل للتيار بحلول نهاية سبتمبر

حذرت مؤسسة كهرباء لبنان اليوم الخميس من انقطاع الكهرباء عن جميع أنحاء البلاد بحلول نهاية سبتمبر أيلول مع انخفاض مخزوناتها من المحروقات.

ويرزح لبنان تحت وطأة واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في التاريخ الحديث ويعاني من تفاقم في نقص الوقود في الأشهر القليلة الماضية ويعتمد أغلب اللبنانيين على مولدات خاصة للحصول على الكهرباء.

وذكرت الشركة في بيان أنها تستطيع توليد أقل من 500 ميجاوات من الكهرباء باستخدام زيت الوقود الذي تحصل عليه بموجب اتفاقية تبادل مع العراق.

وأضافت الشركة أن مخزوناتها من زيت الوقود من الدرجتين (إيه) و(بي) وصلت لمستويات حرجة ونفدت بالفعل في بعض المحطات التي توقفت حاليا عن إنتاج الكهرباء.

وقالت في البيان "خلال الأسبوعين الأخيرين فقط تعرضت الشبكة الكهربائية إلى ما يزيد عن سبع انقطاعات عامة على كامل الأراضي اللبنانية، وإنه إذا ما استمرت الأمور على حالها فهنالك مخاطر عالية من الوصول إلى الانقطاع العام والشامل أواخر شهر أيلول (سبتمبر) الحالي".

ووقع العراق اتفاقا في يوليو تموز يسمح للحكومة اللبنانية التي تعاني من شح السيولة بسداد قيمة مليون طن من زيت الوقود الثقيل لمدة عام بالسلع والخدمات.

وزيت الوقود الثقيل ليس مناسبا للاستخدام في لبنان وبالتالي يبدله في مناقصات بنوع مناسب من الوقود.

طباعة