العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شقيقة زعيم كوريا الشمالية تصف رئيس الجنوب بـ "الأحمق" وتحذر من «التدمير التام» للعلاقات

    اتهمت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن بـ "الافتراء" الأربعاء بعد أن نفذت الكوريتان عمليتي إطلاق صواريخ، بحسب وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية.

    ووصف مون تصرفات كوريا الشمالية بأنها "استفزازات" ما دفع كيم يو جونغ المستشارة الرئيسية لشقيقها، إلى إدانة "الموقف غير المنطقي لسيول الذي يصف سلوكها المماثل بأنه إجراء مشروع لدعم السلام، وسلوكنا على أنه تهديد للسلام".

    واتهمت كيم يو يونغ، اليوم الأربعاء، مون جاي إن بأنه "أحمق"، حسب وصفها، محذرة من "التدمير التام" للعلاقات بين الكوريتين.

    وجاء بيان كيم بعد وقت وجيز من قول مون إن ترقية كوريا الجنوبية لقدراتها الصاروخية يمكن أن يساعد في ردع الاستفزازات الكورية الشمالية، بعد نجاح اختبار إطلاق الصاروخ الباليستي من تحت الماء، في موقع اختبار محلي، وذلك نقلًا عن وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.

    وقالت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي: "إذا كانت زلة لسان الرئيس (مون جيه إن) التي نُقلت عنه صحيحة فسيكون أحمق تمامًا بوصفه رئيسًا للدولة"، حسب تعبيرها.

    وأضافت: "نعرب عن أسفنا الشديد لاستخدام الرئيس كلمة «استفزازات» التي يستخدمها الصحفيون دون تفكير".

    وقالت "كيم" في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية: "إذا انضم الرئيس إلى التشهير بالطرف الآخر فسيؤدي ذلك حتما إلى ردود فعل مضادة، وهو ما سيتسبب في تدمير العلاقات بين الكوريتين تمامًا".

    واستدركت قائلةً: "وليس هذا ما نأمله.. من الأفضل توخي الحذر في أفعالك وأقوالك".

    طباعة