برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دولة في المحيط الهادئ تسجل أول إصابتين بفيروس كورونا

    أعلن أرخبيل بالاو في المحيط الهادئ أنه سجل، اليوم السبت، أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وخسر مكانته النادرة كدولة خالية من كوفيد-19.

    وفرض على مسافرَين قدما من جزيرة غوام وأثبتت الفحوص إصابتهما بالفيروس، الحجر الصحي مع المخالطين لهما.

    وقالت وزارة الصحة في بالاو في بيان بعد أن تخلت عن فرض إغلاق: "نطلب من الجميع التزام الهدوء".

    وبينما تم تطعيم أكثر من ثمانين بالمئة من السكان البالغ 18 ألف نسمة بشكل كامل، أكد الرئيس سورانجيل ويبس أن الدولة الجزيرة ما زالت "آمنة".

    وأضاف أنه من الممكن أن يصاب الشخص الذي حصل على لقاح كامل لكن "الأمر سيكون مثل الإنفلونزا أو لن تظهر عليه أي أعراض".

    وحتى  اليوم السبت كانت بالاو واحدة من 14 دولة في العالم لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا حسب منظمة الصحة العالمية.

    ولم تحدد وزارة الصحة عدد المخالطين الذين تم عزلهم، لكن متحدثا رسميا قال لوكالة فرانس برس إنه لم يكن هناك عدوى داخل المجتمع.

    كان المسافران المصابان قد خضعا لفحوص أثبتت عدم إصابتهما بالفيروس قبل 72 ساعة من مغادرتهما، لكن نتيجة الاختبارات جاءت معاكسة بعد خمسة أيام من وصولهما.

    وخلال هذه الفترة يجب على الزوار الجدد وضع الكمامات وتجنب الازدحام.

    وكان الأرخبيل الواقع على بعد ألف كيلومتر شرقي الفلبين قد أغلق حدوده في بداية انتشار الوباء على الرغم من الانعكاسات الخطيرة على اقتصاده الذي يعتمد إلى حد كبير على السياحة.

    وفتحت بالاو خطا للسفر مع تايبيه في أبريل وأغلقته بعد شهر بسبب تفشي الوباء في تايوان. وأعيد فتحه الأسبوع الماضي مع تطعيم السياح غير الملقحين عند وصولهم.

    طباعة