العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إسرائيل تنوي بناء 2000 وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية

    اكدت مصادر في وزارة الدفاع الاسرائيلية الخميس ان إسرائيل ستوافق على بناء الفي وحدة سكنية جديدة للمستوطنين اليهود في الضفة الغربية المحتلة على الرغم من معارضة اعضاء اليسار والمعتدلين في الائتلاف الحاكم لهذه الخطوة التي دانها الفلسطينيون على الفور.

    وقال مصدر أمني اسرائيلي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته إنه يتوقع «المصادقة على نحو (...) ألفي وحدة سكنية في في التجمعات اليهودية الاسبوع المقبل».

    وأضاف أن «تصاريح المستوطنات اليهودية ستأتي مصحوبة بموافقات لمئات المنازل الفلسطينية في المنطقة جيم» التي تسيطر عليها اسرائيل امنيا واداريا ومساحتها نحو ستين بالمئة من الضفة الغربية.

    وعبر مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن «رفضه وادانته الشديدة للتوسع الاستيطاني الجديد» معتبرا أنه يتعارض مع «الموقف الأميركي الواضح» الذي عبر عنه الرئيس جو بايدن في اتصال هاتفي مع الرئيس محمود عباس أكد فيه «رفض الجانب الاميركي للاستيطان وللإجراءات أحادية الجانب».

    وطالبت الرئاسة الجانب الأميركي والمجتمع الدولي بالعمل الجاد والفوري لوقف التمادي الإسرائيلي، الذي «إن استمر سيعيد الأمور إلى وضع يعزز التوتر وعدم الاستقرار»، معتبرة أن «هذه الإجراءات الإسرائيلية لن تسهم بالجهود الأميركية المبذولة لتعزيز إجراءات بناء الثقة بين الطرفين».

    وكتب سبعة نواب من حزب ميريتس ثلاثة منهم وزراء إلى وزير الدفاع بيني غانتس اعربوا فيها عن معارضتهم لبناء مزيد من المنازل للمستوطنين.

    طباعة