العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خدع عشرات السياسيين والأثرياء.. السجن لأشهر محتال إسباني

    صورة الشاب (داخل الدائرة الحمراء) مع الملك فيليب السادس، والتي استخدمها الشاب في الترويج لنفسه.

    صدر حُكم بالسجن لثلاث سنوات على شاب إسباني انتحل صفة مبعوث لملك إسبانيا فيليب السادس والحكومة الإسبانية.

    وأعلنت المحكمة الإقليمية في مدريد، اليوم الثلاثاء، أن الشاب، الذي أطلقت عليه وسائل الإعلام الإسبانية لقب "ليتل نيكولاس"، ادعى أنه ضابط اتصال بين العائلة المالكة والحكومة الإسبانية، ما ترتب عليه دعوته لتناول الغداء مع رجل أعمال مهم.

    وفي حين أنه لم يتم الانتهاء من صياغة الحكم  بعد، إلا أنه بالفعل هو ثان حكم بالسجن يصدر ضد الشاب البالغ من العمر 27 عامًا، وتنتظره المزيد من الإجراءات، التي قد تؤدي إلى سجنه لـ30 عاما، وفقا لتقديرات وسائل الإعلام.

    ووفقا للتقارير، فإن "ليتل نيكولاس" كان زائراً منتظماً لمقر حزب الشعب المحافظ عندما كان في عمر الخامسة عشر. وعلى ما يبدو، فإنه أقام  هناك علاقات ساعدته على تطوير مواهبه كمحتال.

    وكان قد تم نشر الصور التي يظهر فيها مع الملك فيليب السادس ورئيسي حكومة سابقين من حزب الشعب وهما خوسيه ماريا أثنار وماريانو راخوي عبر الإنترنت.

    ووفقاً للمحكمة، فإن "ليتل نيكولاس" تمكن من خداع العشرات من السياسيين ورجال الأعمال، ويشتبه في أنه جمع أموالا من رجال الأعمال مع وعدهم بأن تساعدهم اتصالاته في الفوز بعقود مربحة.

    وخلال مقابلات أجريت في ذلك الوقت، تفاخر أيضا بالعمل في جهاز المخابرات الإسبانية. وفي عام 2014، تم اكتشاف سلسلة عمليات الاحتيال المزعومة وبدأت الشرطة التحقيق.

    طباعة