برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سفينة إيفر جيفن تبدأ الخروج من قناة السويس بعد اتفاق التسوية

    قالت وكالة رويترز للأنباء إن سفينة الحاويات إيفر جيفن بدأت اليوم الأربعاء الخروج من قناة السويس بعد ثلاثة أشهر من جنوحها وتعطيلها الممر المائي، وذلك بعد أن توصل مالكها وشركات التأمين لتسوية مع هيئة قناة السويس المصرية.

     ووقع رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع والشركة اليابانية مالكة سفينة الحاويات "إيفر غيفن"، الأربعاء، اتفاق تسوية يشمل تعويض مصر عن جنوح السفينة بالمجرى الملاحي وإغلاقه لمدة ستة أيام.

    وقال ربيع عقب مراسم التوقيع التي نقل التلفزيون الرسمي وقائعها: "أعلن للعالم كله التوصل إلى اتفاق"، في إشارة إلى اتفاق التسوية.

    وقال محامي هيئة قناة السويس، خالد أبوبكر، إن الهيئة ملتزمة بالحفاظ على سرية شروط الاتفاق الذي وقعته مع الشركة مالكة للسفينة وشركات التأمين المعنية، وأوضح عند التوقيع أن الاتفاق يحفظ لهيئة القناة حقوقها بالكامل.

    وكانت إيفر جيفن، وهي واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم، قد جنحت بزاوية مائلة في القناة لستة أيام ومنعت مرور السفن وعطلت التجارة العالمية.

    وطالبت هيئة القناة بتعويض أكثر من 900 مليون دولار لتغطية جهود تعويم السفينة وخسائر أخرى لكنها خفضت المبلغ المطلوب إلى 550 مليون دولار.

    واحتجزت الهيئة السفينة بأمر قضائي مما أثار خلافات مع شركة شوي كيسن اليابانية المالكة للسفينة وشركات التأمين عليها.

    واحتجزت السفينة وطاقمها الهندي في البحيرة المرة الكبرى التي تفصل بين قطاعي القناة لأكثر من ثلاثة أشهر.

    وبعد محادثات مطولة تم التوصل إلى تسوية لم يكشف عنها بين الطرفين وأعلنت الهيئة أن السفينة سيفرج عنها اليوم الأربعاء.

    طباعة