العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بالصور.. ناشط يعتزم مقاضاة رئيس وزراء المغرب لسبب غريب

    صورة

    أثار ظهور رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، أثناء استقباله رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، دون أن يرتدي الكمامة، موجة من الانتقادات وصلت إلى تلويح بعض الناشطين بتقديم دعوى قضائية بحقه بسبب مخالفته الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا.

    وبدعوة من حزب العدالة والتنمية في المغرب، وصل وفد حماس بقيادة هنية إلى مطار محمد الخامس في المغرب، الأسبوع الماضي، وكان في استقباله نائب الأمين العام للحزب، سليمان العمراني، وكان جميع الحاضرين دون كمامة، بحسب الصور المنشورة.

    إخلال العثماني، وهو الأمين العام للحزب أيضاً، بإجراءات الوقاية من كورونا دفع الناشط المدني ورئيس الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب، عبد الواحد زيات، إلى "مباشرة إجراءات التقدم بدعوى قضائية بسبب مخالفة التدابير المفروضة بموجب قانون الطوارئ الصحية".

    وكشف زيات، لموقع "الحرة" الأميركي، عن وجود فريق قانوني يسانده للتقدم بدعوى قانونية مستوفية الشروط أمام القضاء المغربي، معربا عن أمله في أن تلقى الدعوى المرتقبة ثمارها، قائلا "سيعي رئيس الحكومة أنه خرق تعليمات وزارة الصحة وقوانين الطوارئ، لاسيما أنه خالف إجراءات التباعد الاجتماعي ووضع الكمامة".

    ويواجه مخالفو الطوارئ الصحية في البلاد عقوبات تصل حتى السجن 3 أشهر وغرامة بين 300 و1300 درهم مغربي (نحو 30 إلى 130 دولارا).

    في المقابل، أكدت مصادر داخل حزب العدالة والتنمية، عدم علمها في وجود مساع للتقدم بدعوى قانونية بحق العثماني، رافضة التعليق على الأمر.

     

    طباعة